معلومات عن الغدد الصماء و السكري

الدكتور ثامر العيسى

د. ثامر العيسى هو أخصّائي في أمراض الغدد الصماء والسكري في “الصالحية مديكال بافليون” في الكويت، وهو حاصل على البورد الأميركي في الطبّ الباطني وفي أمراض الغدد الصمّاء والسكّري. تخرّج من كلّية الطبّ في جامعة الكويت قبل أن ينتقل للتخصّص في جامعة ميامي في ولاية فلوريدا. ويشارك الدكتور العيسى اليوم في العديد من النشاطات التعليمية الهادفة إلى تدريب الأطبّاء وتحسين الوعي العام بشأن الصحّة.


س: هل يساعدني تناول الفواكه والخضار بكثرة على المحافظة على استقرار مستوى السكّر في دمي؟

جواب: ليس بالضرورة. فمعظم المأكولات، بما فيها الخضار والفواكه، تحتوي على نسبة معيّنة من الكربوهيدرات التي تزيد مستوى السكّر في دمك. لذا يجب أن تنتبهي إلى محتوى الكربوهيدرات في الخضار والفواكه التي تتناولينها. فهناك مثلاً أنواع من الخضار التي تحتوي على نسبة ضئيلة من الكربوهيدرات، مثل الورقيّات الخضراء، والخيار، والطماطم، لذا هي لا ترفع مستوى السكّر في دمك بنسبة تُذكر. وكذلك الأمر بالنسبة إلى بعض الفواكه قليلة السكّر مثل التوت والكرز. لذا تُعتبر هذه الأطعمة أكثر ملائمة لمرضى السكّري من أصناف أخرى، مثل البطاطا، والقرع، والموز، والمانغو.


السكريأحب الروبيان كثيرا، فهل يؤدي تناوله إلى ارتفاع مستوى السكر في دمي؟

جواب: كلا، فالروبيان لا يحتوي على الكربوهيدرات التي ترفع مستوى السكّر في دمك، بل يحتوي على البروتين والدهون، والكثير من هذه الأخيرة هي دهون صحّية.


ما فائدة نبتة الستيفيا لمرضى السكري؟

جواب: تُستخرج من أوراق نبتة الستيفيا مادة محلّية طبيعية بديلة للسكّر وخالية من السعرات الحرارية. ولكن أحياناً يتمّ إنتاج هذه المادة المحلّية في مصانع متخصّصة، فلا يعود من الممكن حينها اعتبارها «طبيعية». ولا يؤثّر محلّي الستيفيا على مستوى السكّر في دمك، لذا يمكنك تناوله بأمان إن كنت مصابة بالسكّري، لكنّ هذا لا يعني أنّه يحمل لك منافع صحّية معيّنة. وقد برزت مخاوف بشأن هذه المادة في الولايات المتحدة الأميركية في العام 1991 باعتبار أنّها قد تسبّب السرطان، لكنّها حصلت على تصديق نهائي في العام 2008 وأعيدت إلى الأسواق.


هل تشير الحاجة المتكررة للتبول إلى إصابتي بالسكري؟

جواب: نعم، هذا ممكن. فقد تكون حاجتك المتكرّرة للتبوّل من أعراض ارتفاع مستوى السكّر في دمك. فجسمك يحاول أن يتخلّص من كمّية السكّر الزائدة هذه من خلال التبّول، لذا تشعرين بالحاجة إلى دخول الحمام بشكل متكرّر. وحين تعود مستويات السكّر في دمك إلى طبيعتها تزول المشكلة. ولكن التبوّل المتكرّر ينزع كمّيات كبيرة من الماء من جسمك، ما قد يصيبك بالتجفاف، لذا انتبهي لهذا الأمر وزوري طبيبك فوراً.


ما هي مخاطر السكري في الحمل؟

جواب: إنّ الإصابة بسكّري الحمل هي من المسبّبات الرئيسية للسكّري من النوع الثاني الذي يُصاب به عادةً الأشخاص البالغون الذين يعانون من البدانة أو الوزن الزائد، أو ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع الكولستيرول، بالإضافة إلى الأشخاص قليلي الحركة وأولئك الذين يتّبعون نظاماً غذائياً غنيّاً بالكربوهيدرات. وما سبق يساهم بدوره في إصابتك بسكّري الحمل بالإضافة إلى تغيّرات هرمونية وفسيولوجية تحصل في جسمك في فترة الحمل وتكون خارج سيطرتك. لذا على كلّ سيدة أنجبت حديثاً أن تراجع طبيبها بعد ثلاثة أشهر على الأقلّ من الولادة للكشف عن مرض السكّري.


السكريهل يؤدي تناول المضادات الحيوية لدى الطفل إلى ارتفاع مستوى السكّر في دمه؟

جواب: هناك تقارير مبدئية، لكنّها ليست نهائية من الناحية العلمية، بأنّ تناول المضادات الحيوية بكثرة لدى الأطفال قد يزيد خطر إصابتهم بمرض السكّري لاحقاً في حياتهم. لذا من الأفضل إعطاء مضادات حيوية للطفل عند الضرورة فقط، وليس في حالات العداوى الفيروسية مثلاً كالإنفلونزا والزكام. ولا يوجد إثبات على أنّ المضادات الحيوية تؤدّي إلى رفع مستوى السكّر في الدم لدى الأطفال أو الكبار المصابين أصلاً بالسكّري، لكن مع ارتفاع حرارة الجسم وظهور علامات تشير إلى وجود عدوى فيروسية، من المحتمل جداً أن يرتفع مستوى السكّر في الدم لدى هؤلاء المرضى.


هناك أدوية للأطفال مكتوب على غلافها أنّها «خالية من السكّر»، لماذا؟

جواب: تُكتب هذه العبارة لطمأنة الوالدين إلى أنّ هذه الأدوية لا ترفع مستوى السكّر في دم ولدهم. وهذا أمر مهم بالنسبة إلى الطفل المصاب بالسكّري، إذ يراقب والداه عن كثب كمّية السكّر التي يتناولها، خاصةً إذا كان سميناً.

 
هذا البريد الإلكتروني إلى صديق